•  
  •  
  •  
2017 كانون أول
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262627272828293031
 
الشراكة

الشراكة بين جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية وجمعية رعاية الأطفال:

إن استمرارية الروضة وقيامها على أسس متينة كمؤسسة تربوية متكاملة يعود الفضل فيه إلى الشراكة بين جمعية رعاية الأطفال وجمعية مكارم الأخلاق الإسلامية عام 1968، فتضافرت جهود مباركة مخلصة بين مجموعة من التربويين في كلتا الجمعيتين نذكر على رأسهم المرحومة السيدة علية ذوق شوقي والمرحوم الحاج سميح مولوي ومعالي الأستاذ عمر مسقاوي والمرحومة السيدة نبيلة كبارة ذوق، ويمن ذوق والدكتور نزيه كبارة والأستاذ سعدي خياط والمرحوم 

مواهب أسطة والدكتور سعدي ضناوي والمرحومة السيدة أعراف مصري عساف والسيدة اكتمال معاليقي وغيرهم من أعضاء الجمعيتين الناشطين في ميدان التربية والتعليم. 

في هذه المرحلة استقرت المؤسسة في موقعها الرئيس في شارع عزمي من خلال بناء الطابق الأول الذي شيدته جمعية رعاية الأطفال والذي ما زالت المؤسسة تشغله حتى اليوم.

وقامت على رعاية المؤسسة يومئذ مادّياً وإدارياً وتربوياً لجنة مشتركة كُلّفت من قبل الجمعيتين.

العام 1988 كان محطة مفصلية في مسار ثانوية روضة الفيحاء، فيه جُدد عقد الشراكة بين الجمعيتين لمدة خمس وعشرين سنة، وكان من تجليات تلك المرحلة 

نقل الثانوية إلى النهج المؤسساتي عبر تشكيل مجلس الأمناء الذي بدأ أعماله عام 1989 والذي يعاد انتخابه كل أربع سنوات من قبل الهيئتين الإداريتين لجمعية رعاية الأطفال وجمعية مكارم الأخلاق.

ومن مهام مجلس الأمناء وضع السياسة التربوية والمالية والإدارية للمؤسسة وتكليف الهيئة الإدارية في الثانوية تطبيق هذه السياسة وبالتالي فإن لمجلس الأمناء سلطة الرقابة لتأمين حسن سير التطبيق العملي للخطط التي يضعها.