•  
  •  
  •  
2017 كانون أول
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262627272828293031
 
الاحتفالات السنوية
 
تكريم معالي الأستاذ عمر مسقاوي

كرم مجلس أمناء ثانوية روضة الفيحاء معالي الأستاذ عمر مسقاوي، بحضور حاشد ضم ثُلّة من السياسيين والعلماء والتربويين وأصحاب الفكر، والإعلاميين، والمهتمين بالعمل الاجتماعي والمدني.

استُهلّ الاحتفال بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ألقاها فضيلة الشيخ محمد حبلص، ثم أنشد كورال الروضة النشيد الوطني ثم نشيد الروضة الذي أطلقته للمرة الأولى الإدارة لهذه المناسبة، وهو من كلمات وألحان الفنان أحمد قعبور.

بعد ذلك ابتدأت فعاليات التكريم بكلمة ترحيبية من عريف الحفل الدكتور فواز حلاب وكانت الكلمة الأولى للسيدة ناريمان عقاد ذوق رئيسة جمعية رعاية الأطفال تبعها الأستاذ محمد رشيد ميقاتي رئيس جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية ثم كلمة معالي الأستاذ رشيد درباس وزير الشؤون الاجتماعية السابق وقد أشاد المتحدثون بالمكرم وبمسيرة عطائه في ميادين الفكر والثقافة، والسياسة والعمل الخيري والاجتماعي، وأكدوا على دوره الاستثنائي في العمل التربوي وخصوصاً ما قدمه للروضة من جهد صادق وعمل مخلص منذ نشأتها الأولى، حيث أرسى دعائم الشراكة بين جمعيتي الرعاية والمكارم، ولم يأل جهداً في توثيق قواعد العمل المؤسسي لإدارة الروضة بمنهجية متماسكة، فكرس خبرته القانونية والحقوقية من أجل ذلك.

واليوم إذ يحتفي مجلس أمناء الروضة وأسرة الروضة بمعاليه فإنما هو احتفاء بجميع الكبار من رجالاتها وسيداتها الذين أسهموا في تكريسها مؤسسة تربوية رائدة على مستوى الوطن.

أما كلمة الختام فكانت للمكرم الذي شكر مجلس الأمناء وجميع من شارك من متحدثين وحاضرين، وبعد كلمة مفعمة بالعاطفة الصادقة والمشاعر النبيلة، عابقة بروح الذكرى من طرابلسي أصيل، تمنى معاليه للروضة دوام التألق ولأسرتها دوام النجاح.

وفي الختام كانت هدية التكريم بإعلان رئيس بلدية طرابس الأستاذ أحمد قمر الدين عن تسمية أحد الشوراع المحيطة بروضة الفيحاء باسم معالي الأستاذ عمر مسقاوي وفاءً لمسيرته المكللة بالعطاء لمدينته التي أحب وأحبته.

عمر كامل مسقاوي

- مواليد طرابلس 1935

- مجاز في الحقوق من جامعة القاهرة عام 1960

- مجاز من كلية الشريعة من جامعة الأزهر

- حائز على درجة ماجيستير في قضايا الأحوال الشخصية من جامعة القاهرة

- محام عامل ومسجل في نقابة المحامين في طرابلس منذ عام 1961

- عضو ورئيس جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية في طرابلس

- رئيس مجلس أمناء ثانوية روضة الفيحاء منذ عام 1988

- عضو المجلس الاستشاري لمفتي الجمهورية اللبنانية 1964 - 1966

- عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى منذ 1967 ونائب رئيسه منذ عام 2006 لغاية تاريخه

- عضو مجلس بلدية طرابلس 1979-1990

- نائب عن طرابلس 1992-2000

- وزيراً للأشغال العامة والنقل 1992-1998

- كاتب في الصحف والمجلات اللبنانية والعربية العديد من المقالات حول الشؤون المختلفة الفكرية والفلسفية والسياسية والاجتماعية

- أصدر وبناءً لتوصية "مالك بن نبي" سائر كتبه باللغة العربية

- أوصى له مالك بن نبي بالمسؤوليات العديدة والمحددة لمتابعة تراثه الفكري

من كتبه:

- وحدة الحضارة

- آراء إسلامية في قضايا معاصرة

- بنية المجتمع ومسار الدولة في لبنان

- رؤى ثقافية وفكرية وسياسية في مسيرة القرن العشرين

- بالاشتراك مع المرجع الراحل العلامة محمد حسين فضل الله ندوة مناقشة لأفكار حول الإسلام بعد 11 أيلول 2001

- مارس العمل السياسي وله مجموعة وأرشيف كبير تناول المشاكل والمسائل السياسية والفكرية والفلسفية وحمل رؤية فكرية متميزة



تاريخ الخبر: 2017-02-11