•  
  •  
  •  
2019 كانون أول
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
 
كلمة المدير العام

ثانويّة روضة الفيحاء هي مؤسّسة تربويّة عريقة تأسّست سنة 1945 لتقدّم رسالة علم وقيم لأبناء طرابلس والشّمال، وتزرع خيرًا وطيبًا في أجيال هذا الوطن.

تعتمد ثانويّة روضة الفيحاء - منذ تأسيسها وحتّى تاريخه - على خطّة تربويّة منهجيّة مبنيّة على ركائز ومبادئ تمكّن المدرسة من إعداد جيل للحياة يجسّد في ملامحه صورة مشرقة يحلم كلّ منّا في أن يكون فلذة كبده واحدًا من أبناء هذه المنظومة المتكاملة.

إنّ رؤية روضة الفيحاء في عمليّة البناء تتطلّع نحو العلاء، نحو الضّياء، ونحو أفق لا محدود في عالم صناعة الإنسان الّذي تصبو إليه، فهي لا تبغي التّعليم المتميّز فحسب، بل وتصبّ جلّ مساعيها في تحقيق النّوعيّة والجودة في التّعليم، فتتفرّد – إن صحّ التّعبير – بحرفيّة في تطوير القدرات العقليّة، وتعزيز المهارات النّمائيّة، مراعية الذّكاءات المتعدّدة والفروقات الفرديّة، وملبّية ذوي الاحتياجات التّربويّة الإضافيّة على الأصعدة الإبداعيّة أو الصّعوبات التّعلّميّة. ولا بدّ أن تترافق مع هذه التّربية خطّة رفيعة تسهم في تكوين شخصيّة المتعلّم من جميع جوانبها قولبة ًوتعزيزًا وصقلاً.

وتهدف الرّوضة من خلال رسالتها السّامية إلى خلق جيل متفاعل مع الحياة، متقن للّغات العربيّة والفرنسيّة والإنكليزيّة، مبدع في العلوم، مواكب للتّكنولوجيا وقادر على توظيفها، مُطّلع على الثّقافات والحضارات، جيل مفكّر ومتفكّر، محلّل وناقد، مسؤول ومسائل، مبادر وناشط، تعاونيّ وتشاركيّ، محصّن بالإيمان، ومُنتم للمجتمع والوطن.

إنّ تاريخ هذه المدرسة العريقة في مسيرة التّربية والتّعليم حاضرٌ في كيان المدينة لعمر ناهز 75 سنة، وخير شاهد على بريقها يتمثّل في ما صدّرته وتصدّره للوطن والعالم من خرّيجين تفخر أن يكونوا سفراءها أينما حلّوا رافعين لواءها ومجّسدين رسالتها.

هي روضة الفيحاء ترنو إلى وطن المستقبل، وطن "قولنا والعمل في سبيل الكمال"، وطن المجد والجمال، تهديه نجومًا فيشعّ فكرًا ونورًا وحياة.

المدير العام